تابعنا على الشبكات الاجتماعية

banner image

شائعة تاريخية .. هل رفض الشيخ محمد صديق المنشاوي تلاوة القرآن أمام الرئيس جمال عبدالناصر ؟



تردد مواقع تيارات الاسلام السياسي اشاعات عن الرئيس المصري الراحل مثل أن الصرف الصحي تسرب إلى قبره ، وأنه أثناء سكرات موته قال وثن وثن ، أو أنه كان جاراً لموشيه ديان في حارة اليهود.

واحدى الاشاعات تقول ان القارئ الشيخ محمد صديق المنشاوي رفض دعوى لقراءة القرأن امام الرئيس جمال عبد الناصر

حيث تقول القصة المتداولة على الأنترنت أن وزيرًا من نظام جمال عبدالناصر ذهب إلى الشيخ محمد صديق المنشاوي وقال له «سيكون لك الشرف الكبير بحضورك حفل يحضره الرئيس عبد الناصر»، فرد عليه الشيخ محمد صديق بقوله:«ولماذا لا يكون هذا الشرف لعبد الناصر نفسه أن يستمع إلى القرآن بصوت محمد صديق المنشاوي»، ورفض الشيخ أن يلبي الدعوة قائلاً: «لقد أخطأ عبد الناصر حين أرسل إليّ أسوأ رسله».

هذه القصة ذكرها موقع ويكيبيديا العربي دون تحديد تاريخ وهو موقع غير موثوق به ، ونقلتها غالبية المواقع المصرية دون وجود مصدر تاريخي موثوق منه فضلاً عن أن سيرة الشيخ محمد صديق المنشاوي توضح أن تلك المعلومات خاطئة ومناقضة للواقع .

فأولاً كان هناك أكثر من لقاء جمع بين جمال عبد الناصر والشيخ المنشاوي ، وفي حفلات كبيرة أيضا ، خلال الوحدة مع سوريا فى عام 1959 قرأ الشيخ المنشاوي في المسجد الأموي فى دمشق بحضور جمال عبدالناصر وشكري القوتلي.

ثم مجددا فى عام 1965 قبل وفاة الشيخ المنشاوي بـ 4 سنوات قرأ سورة الصف والفاتحة وأول البقرة في المسجد الحسيني بحضور عبدالناصر ورئيس العراق عبد السلام عارف.

ونفت عائلة الشيخ المنشاوي هذه القصة المنتشرة بشأن رفض المنشاوي قراءة القرأن امام عبدالناصر واكدت عائلة الشيخ «شقيقه الشيخ محمود ونجله صديق» أنه فى شهر أكتوبر من سنة 1968 م في عزاء والد جمال عبد الناصر قرأ الشيخ محمد صديق المنشاوي بالسرادق

وفق ما تذكره أسرة المنشاوي لجريدة الأهرام فقد دعى الرئيس الراحل جمال عبدالناصر الشيخ محمد صديق المنشاوي للمشاركة فى السرادق المقام لإحياء مأتم والد جمال عبدالناصر في شهر سنة 1968 م بالإسكندرية و بعد انتهاء الليلة طلب منه أن يبيت بالحجرة المجاورة له و فى الصباح طلب منه عبدالناصر سماع فن الترتيل وبسبب إعجاب عبد الناصر بتلاوة الشيخ أصدر عبدالناصر قرارا بتكليف الإذاعة بتسجيل المصحف المرتل بصوت الشيخ محمد صديق المنشاوي وقد تم بالفعل وتوفي الشيخ المنشاوي بعدها بعام سنة 1969 م .

ليست هناك تعليقات:


يتم التشغيل بواسطة Blogger.